المعتقليين الاداريين
0
الأطفال الأسرى
0
الأسيرات
0
مجمل أعداد الأسرى
0

مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية تطالب بالإفراج الفوري عن الأسير المريض وليد دقة

تتابع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينية، بقلق بالغ، التدهور الخطير على صحة الأسير المريض وليد دقة القابع في "عيادة سجن الرملة"، التي تفتقر للحد الأدنى من مقومات الحياة الإنسانية.<

‏مؤسسة الضمير تشارك في ورشة عمل تدريبية حول الآليات الوطنية والدولية لمكافحة جريمة التعذيب وسوء المعاملة في فلسطين

في إطار التعاون المشترك بين مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان والعيادة القانونية في جامعة بيرزيت، شاركت الضمير في ورشة عمل تدريبية حول الآليات الوطنية والدولية لمكافحة جريمة التعذيب وسوء المعاملة في فلسطين، حيث ان

‏مؤسسة الضمير تشارك في ورشة عمل تدريبية حول الآليات الوطنية والدولية لمكافحة جريمة التعذيب وسوء المعاملة في فلسطين

في إطار التعاون المشترك بين مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان والعيادة القانونية في جامعة بيرزيت، شاركت الضمير في ورشة عمل تدريبية حول الآليات الوطنية والدولية لمكافحة جريمة التعذيب وسوء المعاملة في فلسطين، حيث ان

لليوم الثالث على التوالي تواصل سلطات الاحتلال عزل الأسرى أحمد سعدات ووليد حناتشة وعاهد أبو غلمة.

تمكن المحامي أمس 10 ايار 2023  من زيارة الأسيرين  أحمد سعدات ور عاهد أبو غلمة في عزل سجن الجلمة، حيث كانت سلطات الاحتلال  شرعت بنقلهم  بشكل تعسفي من سجن ريمون إلى عزل سجن الجلمة  بعد أن اقتح

في اليوم العالمي لحرية الصحافة: الاحتلال يواصل اعتقال (16) صُحفيًا في سجونه

رام الله –قالت مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة[1] الذي يصادف اليوم الأربعاء الموافق الثالث من أيار/ مايو من كل عام، إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، تواصل اعتقال (16) صحفيًا

في اليوم العالمي لحرية الصحافة: الاحتلال يواصل اعتقال (16) صُحفيًا في سجونه

رام الله –قالت مؤسسات الأسرى (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة[1] الذي يصادف اليوم الأربعاء الموافق الثالث من أيار

الحيز المكاني.. مساحات ضيقة تتسع لآلاف الأسرى الفلسطينيين في ظروف صعبة وقاسية..

السجون في دولة الاحتلال ليست أمكنة وفضاءات مكبّلة تحتجز الحرّيّة لمن يدخلها، بل هي آلة متوحّشة بشكلها وقوانينها وإجراءاتها وسياساتها، مصمّمة للفتك والقتل كما البندقية المحمولة في يد حرّاسها، وكما العقل الذي يديرها، وعلى جدرانها وفي ساحاتها الممتدّة يكون الصراع على أشدّه ما بين إرادة الحرّيّة والحياة ال