المعتقليين الاداريين
0
الأطفال الأسرى
0
الأسيرات
0
مجمل أعداد الأسرى
0

الاحتلال اعتقل من الضّفة خلال كانون الثاني/ يناير 2024، (1236) فلسطينيًا

رام الله – اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي (1236) مواطنًا، بينهم (30) من النّساء، و(73) من الأطفال، من الضّفة خلال شهر كانون الثاني/ يناير 2024، وقالت مؤسسات الأسرى: (هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان)، إنّ أعلى نسبة في عمليات الاعتقال كانت في القدس، حيث بلغت (309) حالة اعتقال، تليها محافظة الخليل بـ(220) حالة اعتقال، وكان التّحول الأبرز في أعداد المعتقلين في محافظة طولكرم حيث بلغ عدد حالات الاعتقال فيها (150).

ملخص معطيات حملات الاعتقال بعد السابع من أكتوبر حتى تاريخ اليوم 31/1/2024

🔴 عدد حالات الاعتقال في الضّفة تجاوزت الـ6420 بعد السابع من أكتوبر/ تشرين الأول
📌 ملخص معطيات حملات الاعتقال بعد السابع من أكتوبر حتى تاريخ اليوم 31/1/2024
•بلغت حصيلة حملات الاعتقال أكثر من (6420) في الضّفة. 
•النساء: بلغت حصيلة حالات الاعتقال بين صفوف النساء نحو (215) –(تشمل هذه الإحصائية النساء اللواتي اعتقلن من الأراضي المحتلة عام 1948). 
•الأطفال: بلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف الأطفال أكثر من (400). 

سلطات الاحتلال تصدر أمرًا بالاعتقال الإداري بحق المدافعة عن حقوق الإنسان ديالا عايش لمدة أربعة أشهر.

أصدرت سلطات الاحتلال اليوم الخميس 25/1/2024 أمرًا بالاعتقال الإداري التعسفي بحق المحامية الناشطة والمدافعة عن حقوق الإنسان ديالا عايش من مدينة البيرة لمدة أربعة أشهر، ينتهي بتاريخ 16/5/2024، وكانت عايش قد اعتقلت أثناء مرروها بحاجز "الكونتينر" العسكري الذي يفصل مدن جنوب الضفة الغربية عن باقي المحافظات، بعد أن تعرضت للاعتداء والتهديد والشتائم من قبل جنود الاحتلال أثناء عملية اعتقالها، وقام جيش الاحتلال بنقل عايش بعد اعتقالها إلى سجن "هشارون" في ظروف صعبة، حيث تم وضعها في زنزانة سيئة جدًا فيها شباك مفتوح رغم برودة الطقس، ثم قام الاحتلال بنقلها في اليوم التالي إلى سجن الدامون.

سلطات الاحتلال تصدر أمرًا بالاعتقال الإداري بحق المدافعة عن حقوق الإنسان ديالا عايش لمدة أربعة أشهر.

رام الله – الضمير: أصدرت سلطات الاحتلال اليوم الخميس 25/1/2024 أمرًا بالاعتقال الإداري التعسفي بحق المحامية الناشطة والمدافعة عن حقوق الإنسان ديالا عايش من مدينة البيرة لمدة أربعة أشهر، ينتهي بتاريخ

مؤسسة الضمير تستعرض آخر المستجدات داخل سجون الاحتلال.

رام الله – الضمير، منذ بداية عدوان الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في السابع من أكتوبر، بدأت سلطات الاحتلال بشن حملة انتقام لا زالت مستمرة بحق الفلسطينيين في مختلف أماكن تواجدهم، حيث يستمر جيش الاحتلال بتنفيذ الإبادة الجماعية بحق سكان قطاع غزة مع استمرار الاقتحامات والحملات العسكرية في مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية المحتلة، تحديدًا في مدن شمال الضفة، حيث تشهد مدينتي طولكرم وجنين اقتحامات واسعة ومتكررة تستمر لعدة أيام تنفذ خلالها قوات الاحتلال حملات اعتقال جماعي وتحقيق ميداني وتنكيل بالأهالي إضافة إلى تخريب الممتلكات العامة والخاصة وتدمير البنية التحتية، وتنفذ عمليات اغتيال.

خلال 2023: نحو 11 ألف فلسطيني/ ة تعرضوا للاعتقال على يد قوات الاحتلال الإسرائيليّ نصفهم بعد السابع من أكتوبر

شهدت قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين خلال العام 2023، تحولات كبيرة لم تشهدها منذ سنوات الانتفاضات والهبات الشعبيّة التي شهدها الفلسطينيون، وارتبط هذا التحوّل مع مطلع العام باعتلاء الحكومة الأكثر تطرفًا في تاريخ دولة الاحتلال الإسرائيليّ سدة الحكم، وكان تاريخ ما بعد السابع من أكتوبر التّحول الأهم والأكبر على صعيد قضية الأسرى، وما تلاه من عدوان شامل ومتواصل على أبناء شعبنا، وإبادة جماعية يواصل الاحتلال الإسرائيليّ تنفيذها بحقّ شعبن

قوات الاحتلال تعتقل الناشطة الحقوقية خالدة جرار في إطار سياسة ملاحقة واضطهاد الأسرى المحررين.

رام الله – الضمير، اعتقلت قوات الاحتلال فجر الثلاثاء 26 كانون الأول الناشطة الحقوقية والنائب السابق في المجلس التشريعي خالدة جرار من منزلها في مدينة رام الله بعد مداهمته وتفتيشه، وهي أسيرة محررة وناشطة حقوقية تعمل كباحثة في معهد مواطن في جامعة بيرزيت، كانت قد تعرضت للاعتقال عدة مرات أفرج عنها من اعتقالها الأخير في أيلول – سبتمبر 2021، بعد أن أمضت عامين في سجون الاحتلال.